تسمين الوجه بالحقن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تسمين الوجه بالحقن

تسمين الوجه بالحقن

مع التقدم في العمر يبدأ الوجه في فقدان الدهون التي تمنحه النعومة والجمال وتبدأ التجاعيد في الظهور مهددة الوجه بفقدان النضارة والجمال لذلك يطمح الجميع تأجيل ظهورها أطول وقت ممكن وبالحفاظ على نعومة دائمة للوجه .

وليس التقدم في السن السبب الوحيد الذي يفقد الوجه الدهون ففي كثير من الأحيان يلجأ بعض الأشخاص لإتباع الحميات الغذائية المختلفة للحفاظ على الجسم من السمنة ومع تكرار اتباع الحميات الغذائية يبدأ الوجه في فقدان الدهون المختزنة فيه وحتى مع عودة الشخص للسمنة فإن الوجه نادراً ما يستعيد تخزين الدهون فيه ونادراً ما تعود له النضارة والنعومة .

عمليات تسمين الوجه

هي عمليات تهدف إلى استعادة نضارة الوجه ورونقه، والتخلص من التجاعيد والحفاظ على مظهر الشباب وتتراوح العمليات العلاجية لتسمين الوجه من عمليات الحقن الموضعي لبعض مناطق الوجه إلى جراحات زراعة بعض المنغرسات في الوجه للحصول على نتائج دائمة .

تختلف أنواع “الفيلر” أو المادة المالئة التي يتم حقنها في الوجه كعلاج لتسمين الوجه فيما بينها ويتوقف دوام النتائج على حسب نوع المواد المستخدمة في الحقن .

 

تسمين الوجه بالحقن

أنواع عمليات تسمين الوجه 

1- عمليات حقن المواد المالئة “الفيلر” في الوجه 

وتتضمن هذه العمليات حقن دهون ذاتية مستخلصة من مكان آخر في الجسم ، أو حقن مادة مالئة مثل حمض الهيالويورنيك، أو الكولاجين، أو بعض البوليمرات الصناعية وتعتبر عمليات نفخ الوجه إجراء غير جراحي يتم لتسمين الوجه باستخدام مخدر موضعي وبدون الحاجة إلى تخدير كلي .

2- عمليات زراعة بعض المنغرسات (الدعامات) في الوجه

وتتضمن عمليات جراحية تتم باللجوء إلى التخدير الكلي أو الموضعي، ويتم فيها نفخ الوجه عن طريق زراعة دعامات السيليكون في بعض مناطق الوجه التي تحتاج إلى التدعيم أو إلى زيادة حجمها. وتتميز هذه العمليات بدوام نتائجها كعلاج لتسمين الوجه .

طرق تسمين الوجه

  • تسمين الوجه عبر بعض التمرينات الرياضية .
  • تسمين الوجه عبر التغذية وزيادة السعرات الحرارية في الطعام .
  • طرق تسمين الوجه المختلفة عبر الحقن المباشر لبعض المواد في الوجه .
  • زراعة دعامات في الوجه .
  • بعض الوصفات المنزلية المستخدمة في تسمين الوجه والتي يتم وضعها كقناع على الوجه .

 

تسمين الوجه بالحقن

طرق تسمين الوجه عبر الحقن

طرق تسمين الوجه عبر الحقن كثيرة وذلك لتنوع المواد المالئة المعروفة باسم فيلر الوجه والتي يمكن حقن الوجه وحشوه بها، ومن هذه المواد :

  • الكولاجين : وهو البروتين الطبيعي الموجود في الجلد، ويتم تصنيعه من الأنسجة الرخوة المصنوعة من جلد البقر المنقى، يستخدم لملء التجاعيد والخطوط والندوب على الوجه ويتم امتصاصه في الجسم .
  • حمض الهيالورونيك : وهو مادة الحشو الطبيعية الموجودة في أجسادنا، وتقوم عدة شركات بإنتاجه بأسماء تجارية مثل ريستالين وجوفيديرم .
  • حقن سكلبترا : حقن مصنوعة من حمض اللبنيك الصناعي، وهي أول حقن وافقت عليها إدارة الاغذية والعقاقير لاستعادة حجم الوجه المفقود (تصحيح ضمور الدهون) في الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية .
  • حقن كابتيك : تستخدم لتعبئة تجاعيد الوجه المعتدلة إلى الشديدة والطيات حول الأنف والفم، هي أنسجة رخوة يتم حقنها لتضيف حجم إلى مناطق معينة من الوجه. مشتقة من حمض الهيالورونيك غير الحيواني .
  • حقن هيلافورم : يملأ التجاعيد المعتدلة إلى شديدة حول الأنف والفم، وهو حشو جلدي تم تعديله كيميائيًا من حمض الهيالورونيك. مصمم لتنعيم سطح الجلد مؤقتا .
  • حقن ردايس : حشو جلدي اصطناعي مصنوع من الكالسيوم هيدروكسي أباتيت لتصحيح التجاعيد المعتدلة إلى الشديدة والطيات. هذا الحقن هو أطول حشو دائم لأن الجسم يشكل الكولاجين حوله مما يضيف حجمًا إلى المناطق المحقونة .
  • الدهون الذاتية : وهي دهون مستخلصة من جسم الإنسان، وهو من طرق تسمين الوجه المفضلة، حيث إنه لا يسبب الحساسية للشخص، فهو مادة طبيعية لا يتم معالجتها كيميائيًا يتم أخذها من منطقة أخرى من جسم الشخص المطلوب حقن فيلر الوجه له، ثم يعاد حقن الدهون للوجه مرة أخرى. يعيب هذا النوع من الفيلر أنه لا يدوم مدة طويلة، كما أن تكاليفه عالية نظراً لوجود عملية شفط دهون سابقة لعملية الحقن، وهي عملية استخلاص الدهون الذاتية من منطقة أخرى بالجسم .

المرشحين لعملية تسمين الوجه

يجب أن يراعى اختيار طريقة تسمين الوجه المناسبة للمريض المناسب، وعامة فإن المرضى الذين يلجأون لتسمين الوجه هم :

  • مرضى أصحاء يتمتعون بحالة صحية جيدة عامةً ولا يعانون من أي أمراض مزمنة .
  • ويجب أن يكونوا من غير المدخنين عند إجراء العملية .
  • كما يجب أن تكون أهداف العملية واقعية من حيث النتائج المحتملة .
  • من تظهر عليهم علامات التقدم في السن كخطوط عميقة حول الأنف والفم، تجاعيد ناتجة عن التدخين حول الفم، انخفاض في حجم الوجنتين، وشفتين رفيعتين، أو ذقن رفيعة حادة .
  • وعادة فإن من يلجأون لعمليات تسمين الوجه يتجاوز عمرهم الخامسة والثلاثين لكن لايعتبر هذا شرطاً فقد يلجأ بعض الأشخاص في العشرينيات من العمر لعملية تسمين الوجه بسبب معاناتهم من النحافة الشديدة في الوجه منذ الميلاد، أو بسبب فقدانهم لمقدار كبير من الوزن، خلف لهم نحافة شديدة في منطقة الوجه .

تسمين الوجه بالحقن

التحضير لعملية تسمين الوجه

  • يبدأ التحضير للعملية عن طريق الحقن بالمواد المالئة ويتم هذا من خلال تخطيط الوجه وتقييمه وتحديد الأماكن التي ينبغي الحقن فيها .
  • ويمكن أن يوضح الطبيب صورة تقريبية لنتائج العملية من خلال بعض برامج تخطيط الوجه التي تظهر للمريض نتائج العملية بشكل تقريبي .
  • يلتزم المريض قبل الحقن بتوضيح حالته الصحية كاملة للطبيب و إخباره عن الأدوية التي يتناولها في هذه الفترة وكذلك يلتزم المريض بالابتعاد عن التدخين في الفترة التي تسبق الحقن .
  • أن يلتزم المريض بأية تعليمات من الطبيب خلال الفترة التي تسبق عملية تسمين الوجه .
  • أما التحضير للعملية يتم من خلال زراعة دعامات الوجه فيتضمن نفس الخطوات السابقة تقريباً بالإضافة إلى خطوات الفحص التقليدية التي تتم قبل العمليات الجراحية .

النتائج بعد عملية تسمين الوجه

  • تظهر النتائج فور الانتهاء من عملية الحقن في حالة الحقن بالمواد المالئة. أما في حالة زراعة الدعامات السيليكون فتظهر النتائج بمجرد التعافي ونزع ضمادات العملية الجراحية .
  • وفي حالة الحقن “بالفيلر” أو بالدهون الطبيعية فإن النتائج تدوم لفترة تتراوح من 6 أشهر وحتى عام .
  • أما بالنسبة للحقن ببعض البوليمرات الصناعية فقد تدوم النتائج لفترة تصل إلى عامين أو أكثر .
  • وأخيرا بالنسبة لنتائج دعامات السيليكون فإنها نتائج دائمة ولا تحتاج لتكرارها بعد انتهاء زراعتها .

 

تسمين الوجه بالحقن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*