تسمين الساقين بالحقن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تسمين الساقين بالحقن

تسمين الساقين بالحقن

إن الأشخاص اللذين يعانون من النحافة يأملون دائماً في أن يصبحوا ذو وزن مثالي ونجد أن هؤلاء الأشخاص قد يعانون في الأغلب من رفع في الساقين اللذين يبدون ذو منظر غير لائق ولا يكون هذا المنظر مرضي بالنسبة للأشخاص اللذين يعانون من هذه المشكلة نظراً لأنهم يريدون في الحصول على جسم مثالي وجذاب ويوجد العديد من العمليات المساهمة في تسمين الساقين ومن بينهم تسمين الساقين بالحقن وذلك عن طريق حقن الساقين بالدهون من أجل تسمينهم ووصولهم للشكل المطلوب وحل هذه المشكلة للأشخاص اللذين يعانون من ذلك والتحسين من نفسيتهم.

الأسباب التي تستدعي إلى تسمين الساقين بالحقن:

أن الأشخاص اللذين يعانون من مشاكل في الساقين لا يستطيعون ارتداء الملابس القصيرة نظراً لما يتعرضون له من انتقادات كثيرة وسخرية دائمة مما يتسبب في سوء نفسية الشخص الذي يعاني من نحافة الساقين وانعدم ثقته بنفسه لذا يلجئون إلى الملابس الواسعة الطويلة التي تعمل على إخفاء شكل الساقين ولكن مع تطور الطب أمكن لهؤلاء الأشخاص تسمين الساقين بالحقن والتغلب على مثل هذه المشكلة.

ومن الأسباب الأخرى التي تستدعي إلي تسمين الساقين بالحقن الإصابة بمرض ما يتسبب في تنحيف الساقين بشكل ملحوظ وغير لائق يمكن أيضاً أن يتسبب للشخص المصاب بأمراض نفسية شديدة بسبب الانتقادات الموجهة إليه.

السبب الآخر الذي يستدعي إلي تسمين الساقين بالحقن وجود عيب خلقي لدي الشخص الذي يريد إجراء هذه العملية فيوجد لديه ساق أنحف من الأخرى تستدعي إلي التسمين لكي تصبح مثل الأخرى.

الطريقة المتبعة في تسمين الساقين بالحقن:

في البداية يتم فحص جسم المريض والتعرف على الأماكن التي يوجد بها دهون أكثر ويتم تخدير المريض عن طريق البنج المؤقت والموضعي ومن ثم يتم شفط دهون من المنطقة المتراكم بها الدهون وإخضاع العينة إلى الأجهزة التي تقوم بعملية الفصل بين الدم والدهون المسحوبة ويتم الاحتفاظ بها في أماكن باردة بعد تحصينها بالمضادات الحيوية حتى لا يصيبها أي تلوث لحين موعد إجراء عملية تسمين الساقين بالحقن وعند حلول موعد إجراء العملية يتم تخدير المريض تخديراً جيداً وتوزيع العينة في كل أجزاء الساقين.

مدة عملية تسمين الساقين بالحقن:

تستغرق عملية تسمين الساقين بالحقن مدة زمنية تتراوح من ساعة ونصف حتى ساعتان وتكون هذه المدة بناءاً على كمية الدهون التي سوف يتم حقنها ومن الممكن أن يقوم الجسم باستغلال كمية الدهون التي تم حقنها وبذلك يحتاج الشخص لإجراء عملية تسمين الساقين بالحقن مرة أخرى وقد تستغرق هذه الدهون عدة أيام حتى تمارس عملها مع باقي أجزاء الجسم.

مزايا عملية تسمين الساقين بالحقن:

  • أن الجسم لا يقوم برفض الدهون المحقونة نظراً لأنها مسحوبة من نفس الجسم فيضمن ذلك نجاح العملية.
  • تكلفة تسمين الساقين بالحقن قليلة مقارنة بالعمليات الأخرى التي تجرى لتسمين الساقين.
  • أن هذه العملية متعددة الفوائد لأنها تقوم بتقليل الدهون من الأماكن التي تكون بحاجة إلى التنحيف وفي نفس الوقت تقوم بعملية تسمين الساقين بالحقن.
  • من الممكن أن تجرى عدة مرات دون الحاجة إلى الشفط في كل مرة وذلك عن طريق الإحتفاظ بالدهون في مكان بارد.

عيوب عملية تسمين الساقين بالحقن:

  • من الممكن أن يتم توزيع الدهون بصورة غير متناسقة.
  • أنها قد تتسبب في ظهور كدمات أو تورم قد يستمر لعدة أيام.
  • من الممكن أن يحدث نزيف داخل الساق عند إجراء عملية تسمين الساقين بالحقن بسبب الخطأ في أحد الأوعية الدموية.
  • الشخص الذي لا يكون لديه دهون في مناطق أخرى للسحب منها لا يمكنه إجراء عملية تسمين الساقين بالحقن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*