تجميل اليدين – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تجميل اليدين 

تجميل اليدين

اليدين من أكثر الأعضاء التي نستخدمها في التعامل مع الآخرين وفي التعبير عن أنفسنا ومع مرور الزمن تبدأ اليدان في فقدان نضارتهما وقد تبدأ ظهور بعض التجاعيد والترهلات في الجلد، كذلك قد تزداد بصيلات الشعر في النمو فيهما بصورة غير مستحبة وتظهر في الجلد بعض الندوب نتيجة لبعض الحروق أو الجروح البسيطة، وكل هذا يؤثر على جمال اليدين، لهذا يسعى الجميع دائماً رجالاً ونساء في أن تبدو أيديهم في أجمل مظهر .


ولا ينحصر تجميل اليدين في استعادة شكلهما الجمالي وإزالة تجاعيد اليدين واستعادة شبابهما فقط، وإنما يمتد ليشمل المساهمة في تعويض بعض الوظائف التي فقدتها اليد نتيجة بعض الحوادث أو نتيجة التقدم في السن .

أهداف تجميل اليدين

تمثل في الحقيقة مجموعات عمليات وأساليب جراحية وغير جراحية تتم بهدف من بين ثلاثة أهداف :

  • إزالة تجاعيد اليدين، والتخلص من الترهلات وإزالة الشعر بالليزر والتخلص من البقع الداكنة وأثار التقدم في العمر، بهدف استعادة شباب اليدين وجمالها .
  • استعادة بعض وظائف اليدين التي فقدت أو علاج تشوه ناتج عن بعض الحوادث فيهما .
  • علاج بعض التشوهات الخلقية التي يولد بعض الأطفال مصابين بها .

ويدخل النوعين الأخيرين ضمن أنواع العمليات العلاجية، أما النوع الأول فهو تجميلي بالدرجة الأولى، ويساعد أحيانا على استعادة شباب اليدين وجمالهما بدون جراحة .

أنواع عملية تجميل اليدين

إن هذه العمليات تنقسم إلى عدة عمليات تتم بعدة تقنيات مختلفة نذكر من بينها :

  • التجميل الجراحي لليد .
  • استعادة وظائف اليد جراحياً .
  • شد ترهلات الجلد وإزالة تجاعيد اليدين جراحياً .
  • التخلص من الشعر الزائد في اليدين نهائياً باستخدام أجهزة الليزر .
  • شد الجلد وإزالة التجاعيد باستخدام الليزر .
  • إزالة البقع الداكنة و آثار الندوب بالليزر .
  • إزالة البقع الداكنة وتصبغات الجلد من اليدين وتفتيح لونهما باستخدام حقن الميزوثيرابي .

خطوات إجراء عملية تجميل اليدين

خلال التحضير لعملية تجميل اليدين يجب عليك أن تخبر طبيبك بتاريخك المرضي جيداً، وأن تهتم بأن يعرف الحساسية السابقة لديك وكذلك يجب أن تهتم بإخبار طبيبك بكافة الأدوية التي تتناولها حالياً بما في ذلك الأدوية العشبية والأدوية والفيتامينات .

يتحقق الطبيب من حالتك الصحية العامة، ولهذا يجب أن تجري بعض التحاليل الطبية قبل الخضوع للعملية الجراحية. ويجب أن يلتزم المريض تماماً بكافة تعليمات الطبيب في الفترة التي تسبق العملية الجراحية، وتتضمن هذه التعليمات الامتناع عن تناول بعض الأدوية مثل الوارفرين والأسبيرين وغيرها من مضادات الجلطات، لأن هذه الأدوية يمكن أن تؤدي لحدوث نزيف أثناء أو بعد العملية الجراحية .

1- التخدير : 

تتم هذه الخطوة بواسطة طبيب التخدير المتخصص في حالات التخدير الكلي. أما في حالة التخدير الموضعي فيكتفي طبيب التجميل باستخدام بعض المخدرات الموضعية للجلد. ويلجأ الطبيب للتخدير الكلي في حالة العمليات الجراحية الموسعة والتي تتطلب إجراء شق جراحي أما العمليات التي تستخدم أجهزة الليزر فلا تستلزم سوى التخدير الموضعي .

2- الليزر والشق الجراحي : 

في حالات العمليات التي تتم باستخدام أجهزة الليزر تكون الخطوة الثانية هي الأخيرة حيث يتم استخدام جهاز الليزر لإتمام الإجراء المرغوب وبهذا تنتهي العملية. أما في حالة العمليات الموسعة فإن الخطوة الثانية هي عمل الشق الجراحي .

3- إجراء العملية : 

يتم إجراء عملية التجميل المرغوبة سواء كانت شد الجلد وإزالة تجاعيد اليدين فقط أو أي عملية تتضمن تعديل وضبط بعض الأجزاء الوظيفية في اليدين .

4- إغلاق الشق الجراحي : 

يتم إغلاق الشق الجراحي ووضع الضمادات على اليدين ويدخل المريض في مرحلة الإفاقة .

 

تجميل اليدين

 

المرشحين لعملية تجميل اليدين     

  • أي شخص يعاني من مشاكل في اليدين سواء كانت مشاكل وظيفية تستدعي التدخل الجراحي للعلاج أو مشاكل تجميلية مثل تغير لون الجلد وبعض البقع الجلدية أو بعض التجاعيد والترهلات في اليدين .
  • تعتبر بعض أنواع عملية تجميل اليد جراحة كبرى تستلزم الخضوع للتخدير الكلي، ولهذا يجب أن يكون المريض في حالة صحية جيدة بصورة عامة ويجب ألا يعاني المريض من أي أمراض مزمنة يمكن أن تؤثر على التعافي من العملية الجراحية .
  • يفضل كذلك ألا يكون المريض من المدخنين أو أن يتجنب التدخين وتناول الكحوليات في الفترة التي تسبق العملية الجراحية وتليها ضماناً للتعافي من العملية بصورة جيدة أما في حالة علاج الحقن بالميزوثيرابي وإزالة التجاعيد باستخدام الليزر فإن العملية تتم باستخدام التخدير الموضعي ولا تحتاج إلى فترة تعافي طويلة بعدها .

التعافي من جراحة تجميل اليدين

تعتمد فترة التعافي على نوع العملية التي تم إجراؤها في اليدين :

  • في الجراحات الكبرى يستلزم وضع ضمادات على اليدين وتتطلب فترة تعافي طويلة بعدها قد تصل إلى شهرين، في حين أن العمليات التي تتم بمساعدة أجهزة الليزر وحقن الفيلر والميزوثيرابي لا تحتاج إلى فترة تعافي طويلة منها، وأقصى مدة يستغرقها الأمر هي أسبوعين من الراحة بعد العملية .
  • في كل الحالات فإن الطبيب يعطي المريض بعض التعليمات التي يجب عليه الالتزام بها في فترة النقاهة والتعافي تعتبر هذه التعليمات من أهم النقاط التي يجب على المريض التأكد من مراعاتها لأنها قد تتسبب في نجاح أو فشل عملية تجميل اليد .
  • تظهر نتائج جلسات الليزر لإزالة التجاعيد البسيطة وإزالة الشعر الزائد وتوحيد لون البشرة بعد الجلسة مباشرة، وتكون فترة التعافي بعدها قصيرة للغاية ولا تستلزم إلا العناية ببشرة اليدين وفقا لتعليمات الطبيب واستخدام المستحضرات التي يوصي بها لترطيب البشرة وتهدئتها .

في حين أن نتائج عملية إزالة تجاعيد اليدين جراحياً تظهر نتائجها فور إزالة الضمادات التي وضعت خلال العملية، وتكون فترة التعافي منها أطول قليلاً والحقيقة أنه لا يمكن توقع نتائج عملية تجميل اليدين بشكل كامل، إلا أن الأغلب أنها تحقق الأهداف المرجوة منها إذا كانت توقعات المريض إيجابية وواقعية، والتزم بفترة العناية باليدين بعد العملية وفقاً لتعليمات الطبيب .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*