تجميل الأنف بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تجميل الأنف بدون جراحة

تجميل الأنف بالليزر

عملية تجميل الأنف هو تغيير شكل الأنف بحيث يبدو شكله أفضل فيتم تصغيره أو تكبيره، ويتم إجراءها أيضاً لتحسين وظيفة الأنف عند المرضى الذين يشكون من بعض الأمراض كضيق التنفس.
و لإعادة إلى صورة الطبيعية،وقد يتعرض الأنف لبعض العوامل التي تجعل وظيفته أو شكله غير طبيعي كالولادات المشوهة، والحوادث، والأورام، وأمراض تضخم الغدد الدهنية والتي تعرف باسم فيمة الأنف، ولذلك ظهرت الحاجة لعمليات تجميل الأنف، والتي تعد عملية تجميل الأنف بالليزر أحد أنواعها.

 

تجميل الأنف

يتم استخدام الليزر بحذر في بعض أنواع أمراض الأنف مثل:

  • علاج فيمة الأنف :
    هي عبارة عن تضخم الغدد الجلدية الدهنية مما يؤدي إلى كبر حجم الأنف بصورة غير طبيعية، وفيها تكون العملية في الأنف من الخارج فيكون تصغير الأنف بدون جراحة عن طريق الليزر ممكناً.
  • بعض الجراحين يستخدمون الليزر بدلاً من المشرط لعمل الشقوق الصغيرة أسفل الأنف في عمليات الجراحة المفتوحة.
  • يمكن إجراء عمليات إزالة اللحمية عن طريق الليزر.
  • الحساسية الأنفية الناتجة عن وجود غضاريف كبيرة على الحاجز الأنفي.

إن الليزر يتم استعماله مع المنظار لتسهيل تجميل الأنف.

إجراءات الأمان قبل العملية:

  • تغطية عيون المريض قبل العملية، وكذلك الجراح والممرضات.
  • تسليط الأشعة بشكل دقيق على الأجزاء التي سيتم إزالتها فقط، حتى لا تتلف أنسجة الجسم الأخرى.
  • التعقيم الجيد لغرفة العمليات و الفريق الطبي .

خطوات إجراء تجميل الأنف بالليزر:

  • تحضير المريض للعملية بإعطائه مخدر موضعي
  • عمل شق صغير باستخدام الليزر أسفل الأنف
  • إستخدام الليزر لنحت غضاريف الأنف وتسويتها
  • كي الشق باستخدام الليزر

تستغرق عملية تجميل الأنف باستخدام الليزر حوالي الساعة ولا يحتاج المريض للمبيت بالمستشفى، و يمكنه العودة لممارسة حياته الطبيعية في غضون أسبوع.

استخدام الليزر حقّق نتائج إيجابية عدّة، وهي :

• تسريع فترة الجراحة التي لا تتخطّى من نصف الساعة لساعة فقط .
• تخفيف التورّم والآلام التي يمكن أن تحدث بعد الجراحة.
• التخلّص من الضربات السابقة على الرأس، التي كان يجريها الطبيب لتكسير العظام.
• تقليص نسبة الحاجة إلى البنج وما قد يترتّب عنه من عوارض جانبيّة.

أهم أسباب اللجوء إلى عملية تجميل الأنف بالليزر :

  1. تحسين وظائف التنفس مثل تعديل الحاجز الأنفي أو إستئصال اللحمية .
  2. طبيعة جلد الأنف يكون أكثر سماكة مما يؤدي غالباً تلك السماكة إلى حدوث ضعف في الغضاريف و تكون أكثر ليونه .
  3. وجود نتوء زائدة في ظهر الأنف والتي قد تكون كبيرة الحجم
  4. حل وتصحيح عيوب و آثار جراحات تجميل الأنف السابقة .
  5. وجود إصابات في الأنف .

لهذه التقنية العديد من الفوائد التي توفّرها لمن يلجأ للخضوع لها، منها:

  • تتميّز الجراحة بالليزر بدقّتها، ولا تحتاج الى جراحة كبيرة.
  • لا يحدث نزيف عند اجراء عمليّة تجميل الأنف بالليزر.
  • يمكن اجراءها بوقتٍ أقل وبتخديرٍ موضعي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*