تجميل الأسنان – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تجميل الأسنان

تجميل الأسنان

الأسنان هي تلك التراكيب العظمية الصغيرة البارزة من كلا الفكين في الفم، بحيث يكون الجزء السفلي منها مغروساً في جيوب تحت اللثة، فالأسنان لها أهمية كبيرة على الإنسان ، فهي تعمل على تقطيع الطعام ومضغه لتسهيل هضمه في الأمعاء، كما أنها مهمة في تواصلك مع الآخرين والتحدث معهم كونها تشكل مخرجاً للعديد من الحروف وبالتالي نطق الكلمات بالشكل الصحيح، وهي التي تعطي للوجه شكله الجميل، والأسنان هي سر الإبتسامة الجميلة التي تخطف الأنظار، لكن تجميل الأسنان لا يقتصر فقط على الشكل الجميل، وإنما يركز الإختصاصيون على صحة الأسنان واللثة والفم أيضاً ،ولا بدّ من التنويه إلى أنّ تجميل الأسنان مفهوم واسع يشمل تنظيف الأسنان، تبييضها، تقويمها، تلبيسه، وحتى زرعها، حسب ما يلزم وضع المريض لهذا السبب، لا بدّ من الذهاب الى طبيب الأسنان بشكل دوري لمنع تحول المشاكل الصغيرة إلى مشاكل وخيمة تتطلب الكثير لعلاجها إثر إهمالك .

الحالات التي تجعل الشخص يلجأ لعمليات تجميل الأسنان

  • مشاكل اللثة

بعض الأشخاص يعانون من اللثة الحساسة التي تتسبب في تراكم الجير والبكتيريا والبلاك على الأسنان مما يؤدي إلى إصابة الأسنان بالتسوس، وفي بعض الأحيان قد تظهر التهابات شديدة في اللثة وتتكون خراريج، الأمر الذي يعد في منتهى الخطورة لأنه يؤثر على سلامة الجسم كله، ففي هذه الحالة يجب زيارة طبيب الأسنان للقيام بتنظيف اللثة والتخلص من الالتهابات، وبعد ذلك يمكن اللجوء إلى عملية جراحية ولكنها في الغالب تكون الخيار الأخير.

  • تجميل الأسنان

إذا كنت تعاني من اعوجاج أو تكسر أو تسوس في الأسنان فيمكنك اللجوء إلى عمليات التجميل التي ستعالج كل هذه المشكلات من خلال الحشوة البيضاء التي تحسن من مظهر الأسنان، كما أنها تستخدم في حالة وجود فراغات بين الأسنان.

  • تبييض الأسنان

طرق تبييض الأسنان كثيرة، فالبعض يلجأ إلى وصفات تبييض الأسنان المنزلية التي قد تنجح في حالة وجود نسبة اصفرار قليلة، و يعتبر استخدام بيكربونات الصوديوم من أهم طرق تبييض الاسنان المنزلية حيث ينصح بوضعها على فرشاة الأسنان بدلا من المعجون، غير أن هذه الطرق تحتاج إلى وقت طويل حتى تأتي بالنتيجة المرجوة، في حين أن الجميع يريد أفضل النتائج في وقت قصير.

  • ترميم وحشو الأسنان

يتم اللجوء إلى هذه الطريقة عند وجود تسوسات وبقع لا تختفي حتى بعد اتباع بعض طرق تبييض الأسنان سواء في المنزل أو العيادة، أو تباعد غير منتظم بين الأسنان، وكذلك في حالة الأسنان القصيرة أو تغير لونها بعد قطع العصب.

  • اعوجاج الأسنان

تعتبر هذه المشكلة من المشاكل التي ليس لها حل إلا عمليات التجميل، فهي الطريقة الوحيدة التي تمكن الشخص من الحصول على أسنان مرصوفة جيدا، وفي هذه الحالة لا يكون الهدف من العملية تجميلي فقط وإنما تعديل الأسنان وإعادتها إلى مكانها الطبيعي حتى تكون متناسقة بعضها مع بعض، كما تصبح الأسنان متناسقة مع شكل الوجه وتكويناته.

  • الأسنان البارزة

من أهم المشكلات التي تستدعي الذهاب الى طبيب الأسنان، وتكون نتيجة لتراجع الفك السفلي أو بروز الفك العلوي.

  • الشفة البارزة

من العيوب التي تجعل مظهر الشخص غير لائق، ويتم التعامل معها من خلال استخدام جهاز تقويم ثابت للأسنان، وإذا لم تنجح هذه الطريقة فلا بد من اللجوء إلى عمليات التجميل.

طرق تجميل الأسنان

  • حشوات تجميلية

    مع تطور طب الأسنان الحديث اتجهت كبرى الشركات العالمية المتخصصة إلى إنتاج مواد تشابه في قوتها وصلابتها حشوات الفضة أو «الأملغم»، وتحقق الهدف من الحشوة وهو علاج التسوس ومنعه من الاستمرار في نخر السن وبالتالي التخلص من الألم مع إضفاء لمسة جمالية.
    تستخدم حشوة الأسنان لترميم الأسنان المتسوسة أو لإجراء حشوات تجميلية لأسنان مكسورة وخاصة الأسنان الأمامية في الفك العلوي أو السفلي بسبب تناول المكسرات، عض الأظافر، أو طحن الأسنان، أو لتصليح أي سن تغير شكلها أو لونها بسبب الإكثار من شرب الشاي والقهوة أو المشروبات والمأكولات التي تحتوي على صبغات عالية.
    وتعتبر الحشوة التجميلية دون منازع من أفضل الحشوات، لأنها تشبه إلى حد كبير لون السن المراد ترميمها، ويتم وضع الحشوة من خلال إجراءات وطرق علمية في عيادات الأسنان.

 

  • القشرة التجميلية

    تعتمد هذه التقنية على استخدام قشرة تجميلية ceramic veneers عبارة عن طبقة من البورسلين أو الزيركون يمكنها الوصول لدرجة اللون والشكل المطلوب، كما أنها تساعد على تغيير شكل الأسنان، خصوصا إذا كان الشخص يعاني من اعوجاج أو تراكم في الأسنان، فبواسطة هذه التقنية يمكن تجميل الأسنان بشكل مذهل وفعال.
    وتعتبر القشرة التجميلية من التقنيات الحديثة التي تعتمد على لصق قطع سيراميكية ناعمة على الأسنان الطبيعية وذلك لإعطائها الشكل واللون المناسب للإنسان، الذي يتناغم مع وجهه ولون بشرته وهذه التقنية لا تحتاج لإعداد ونحت كثير في الأسنان على غرار التلبيسات الصناعية بل هي أقل بكثير. وهذه التقنية تناسب الأشخاص الذين يهتمون بصحة أسنانهم ولثتهم ويحافظون على نظافتها. ويعتبر استخدام القشرة التجميلية أفضل من الطرق التقليدية لاعتبارات كثيرة، أهما أنها تعطي الأسنان اللون الأبيض وتحافظ على تكوين السن، ولكن من عيوبها أن احتمالية سقوطها أو تكسرها عالية مقارنة بالتلبيسات التقليدية.

 

  • تبييض الأسنان

    عادة ما تُستخدم مادة فوق أكسيد الهيدروجين، وفي بعض الأحيان تُستخدم مادة أول أكسيد الكارباميد، وكلتاهما تتمتعان بأمان تام وتتباين النسب المئوية حسب الاستخدام الاحترافي أو الاستخدام في المنزل، وغالبًا ما يُستخدم الكارباميد مع المرضى الذين يصابون بحساسية إثر عملية تبييض الأسنان.
    وللمحافظة على نتيجة التبييض والابتسامة الجميلة يجب الالتزام فقط بالاهتمام الجيد بصحة الفم ونظافته بعد عملية تبييض الأسنان أو علاج الأسنان التجميلي أما بعد إجراء عملية تبييض الأسنان مباشرة، فيُنصح بعدم تعريض الأسنان لأي شيء قد يترك آثارًا عليها لمدة 24 ساعة، ولكن بخلاف ذلك يمكنك استخدام فرشاة أسنان كهربائية عالية الجودة ومعجون متخصّص في تبييض الأسنان مرتين في اليوم وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.
    * أهم الفروقات بين التبييض المنزلي والتبييض عند طبيب الأسنان وهي تشمل: فترة التبييض، إذ يجب ألا تزيد فترة التبييض المنزلي عن أسبوعين متتابعين فقط، بعدها يجب التوقف عن التبييض يعتمد تحسن درجة اللون على عدد من العوامل أهمها حالة الأسنان قبل بدء عملية التبييض أما عملية التبييض عند طبيب الأسنان فغالبا ما تأخذ زيارة واحدة (أي أقل من ساعة) لكن الحساسية الناتجة عن التبييض تكون أكبر بكثير عن تلك التي تتم بالمنزل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*