تبيض الاسنان بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تبيض الاسنان بالليزر

تبيض الاسنان بالليزر

اعتبرت عملية تبيض الاسنان بالليزر من اهم وابرز العمليات العصرية والمجارية لتطورات العصر كونها ابرز واهم علامات جمال الانسان لانه من المعروف ان جمال الاسنان هو سر جمال الابتسامة ،فقد اصبحت منتشرة بشكل كبير حاليا لدى الجنسين  فهي لا تأخذ وقتا كبيرا وغير مكلفة .

تبيض الاسنان بالليزر

تبيض الاسنان بالليزر

 

 

يقصد بعملية تبييض الأسنان تقشير الطبقة الخارجية المتصبغة للأسنان وإعادة اللون الطبيعي المميز لها، ويمكن أن تشتمل على عملية تنظيف الأسنان من رواسب الأطعمة.

وتبييض الاسنان بالليزر يستغرق حوالي الساعة ونصف الساعة , وقبل البدء بالعلاج يتم قياس لون الاسنان كهربائياً , وذلك لغرض المقارنة مع النتيجة النهائية للتبييض . ويعطى المريض عدة صيانة يستخدمها بالمنزل , للمحافظة على اللون الجديد لاطول فترة ممكنة , والتي قد تستمر لعدة سنوات.

هناك أنواع من الأسنان لا تستجيب للتبييض بالليزر وأنواع أخرى تعطي نتائج ممتازة وفورية، لذلك لابد من استشارة طبيب الأسنان قبل أن تقرر عمل تبييض لأسنانك. على سبيل المثال الأسنان الصفراء تستجيب لليزر وتعطي نتائج جيدة، بينما الأسنان البنية أو الرمادية وكذلك الأسنان التي تم حشوها أو تركيب غطاء لها لا تستجيب جيداً لعملية التبييض بالليزر، لذا لا بد من اللجوء لطرق تجميلية وعلاجية أخرى خلاف التبييض.

العوامل التي تؤثر على لون الأسنان

التدخين

يضع التدخين بصمته القبيحة علىلون الأسنان، حيث يحتوي التبغ على مادة تسمى “تار” وهي مادة سوداء داكنة اللون تصبغ الأسنان بلونها. كذلك يحتوي على مادة أخرى وهي”النيكوتين”  الذي يعتبر في أصله مادة شفافة حتى تختلط بالأكسجين فتعطي اللون الأصفر، فتصبح الأسنان باللون الأصفر والأسود ويغيب بياضها.

الغذاء

تحتوي الكثير من الأطعمة والمشروبات التي نتناولها كالقهوة والشاي على الكثير من المواد الملونة التي تلتصق بالأسنان فتغطي الطبقة الخارجية البيضاء وتفقد الأسنان لونها.

الادوية الطبية

هناك الكثير من الادوية والعقاقير الطبية لها اثر بتغير لون الطبقة الخارجية للاسنان وتصبغها .

تنظيفالاسنان

هو العامل الاكبر بتغير لون الاسنان فكما نعرف تنظيف الاسنان اليومي والمستمر يمنع تراكم التصبغات والاطعمة                    على الاسنان لذلك هو اهم عامل .

تبيض الاسنان بالليزر

تبيض الاسنان بالليزر

 

كيفية استخدام ليزر الأسنان في التبييض

يقوم الطبيب خلال الجلسة بتنظيف الأسنان من أية رواسب ثم يضع جل على اللثة لتغطيتها وحمايتها، ويضع على الأسنان مادة كيميائية مبيضة تسمى”hydrogen period gel” بعدها يستعمل ليزر من نوع خاص green laser يوجه إلى الأسنان فيسرع من عمل المادة المبيضة ويزيد من فاعليتها ، والمادة الاساسية في معظم مواد التبييض , هي مادة ماء الاوكسجين او ما يسمى (بيروكسيد الهيدروجين) , وآلية عملها تكمن في دخولها الى طبقتي المينا واحيانا عاج الاسنان , ومن ثم تتحول الى ذرات غير مستقرة, تقوم بتحطيم ذرات المواد المسببة لتلون الاسنان , مما يساعد على تفتيح لون السن.

 

                                                         مميزات تبييض الأسنان بالليزر

  1. التبييض بالليزر من العمليات الآمنة والغير معقدة.
  2. تعتبر وسيلة فعالة في علاج التصبغات العميقة.
  3. تظهر نتائج ليزر الأسنان فوراً بعد الجلسة مباشرة ولا تحتاج لمتابعة علاج آخر في المنزل.
  4. عملية تبييض الأسنان بالليزر هي الأوفر وقتاً وجهداً إذا ما قورنت بالعمليات التجميلية الأخرى للأسنان وطرق التبييض الأخرى.

                                                     سلبيات تبييض الأسنان بالليزر

    1. يتطلب ليزر الأسنان حرصاً شديداً ودقة ومهارة عالية.
    2. لا تستمر النتيجة مدى الحياة فمع الوقت تعود التصبغات وقد تحتاج لإعادة التبييض مرة أخرى.
    3. لا ينصح باستخدام جهاز الليزر لتبييض الاسنان دون 15 من العمر , وذلك لعدم اكتمال نمو الاسنان من الناحية الفسيولوجية والتشريحية , بالاضافة الى الحساسية المفرطة المتوقعة عند تبييض اسنان الاطفال والمراهقين .
    4. لا ينصح باستخدام الليزر لتبييض من لديهم اسنان بلون داكن جداً.

      أضرار تبييض الأسنان بالليزر

      1. حساسية مفرطة والتهاب في اللثة.
      2. التهاب وتقرح في الشفاة واللسان وكذلك باطن الوجه من ناحية الفم.
      3. تدمير الأعصاب الحسية الموجودة في الفم وتغيير في الإحساس والتذوق.
      4. ضعف في أنسجة عظام الأسنان وتفتتها مستقبلاً نتيجة الحرارة الزائدة أو إرتفاع تركيز الجل الكيميائي المستخدم للتبييض.
      5. حساسية واحمرار في العينين وتدمير القرنية نتيجة ضوء الليزر المركز.                                                                                                                                                                                                       يمكن تجنب الأعراض الجانبية لليزر  بتغطية الشفاة واللثة بمادة عازلة من الجل أو البلاستيك، وشد الوجه من الجانبين بمبعد الخد “cheek retractor”، و تغطية العينين بنظارات واقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*