القولون العصبي – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
القولون

القولون العصبي

القولون العصبي

امراض الجهاز الهضمي كثيرة و متنوعة تجعل حياة الانسان المصاب صعبة بحيث انه يحرم من الاستمتاع من الكثير من الاطعمة والنشاطات ل شعوره بالتوتر والالم

ما هو القولون ؟

القولون هو الاسم الآخر للأمعاء الغليظة، تستقرّ أسفل التّجويف البطنيّ الأيمن حتّى أسفل الأضلاع، ثم عرضاً باتّجاه اليّسار لتنزل في النّهاية إلى أن تصل الحوض. تتكون الأمعاء من نوعين من العضلات: دائريّة، وطوليّة، تتقلّص بإيقاع ثابت يعتمد على الأوامر التي يوصلها الجهاز العصبي، ونوعيّة وكمّية الطّعام التي تصلها. مع ازدياد الضّغوط النّفسية والعصبيّة المصاحبة لارتفاع نبض الحياة، الذي أصبح سمة من سمات هذا العصر، يشكو كثير من النّاس من متاعب القولون الذي يحيّر المرضى والأطباء لتشابه أعراضه مع أعراض أمراض مُختلفة تصيب الجهاز الهضمي .

ماهو القولون العصبي ؟

وهو خلل في وظيفية القولون مما يؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي مثل [انتفاخ البطن] سوء الهضم  والإخراج ومع أن هذه الأعراض ليست خطيرة في حد ذاته، ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً، إلا أنها مزعجة جداً للمريض الإسهال أو الإمساك قد تسود، أو أنها قد بديلة (تصنف على أنها IBS-D، IBS-C، أو IBS-A على التوالي). كاضطراب وظيفي في طريقة عمل المعدة والأمعاء، لا يوجد لديه سبب عضوي معروف

اسباب القولون العصبي

  • العدوى الفيروسيّة: قد يُصاب الجهاز الهضمي ببعض الفيروسات التي يتم القضاء عليها، لكن أعراضها تبقى مدّة أطول، فتؤثّر على القولون وتقلّصات عضلاته الطّبيعية، وهذه الحالة تشكّل 25% من حالات الإصابة بالقولون العصبيّ. التّوتر وعدم الاستقرار
  • العاطفي: فتسميته بالقولون العصبيّ يوضّح أنّ هذا المرض يعتمد بشكلٍ أساسيّ على الحالة النّفسية التي يمرّ بها المريض، ولذلك يجب الانتباه لكل ما يؤثّر سلباً على نفسيّته وما هي الحالات الشّعورية التي تزيد عنده الألم.
  • ثقل في بعض التّركيبات الغذائيّة: قد يكون اللّاكتوز الطّبيعي الموجود في اللّبن ومشتقّاته يُتعب القولون فسيبّب خللاً في حركات عضلاته، كما هو الحال أيضاً في الفركتوز الموجود في العصائر.
  • الأدوية: قد يسبّب الاستخدام الطّويل لبعض الأدوية الإسهال أو الإمساك، كالمضّادات الحيويّة، ومانعات الحموضة، والمُسكّنات.
  • النّظام الغذائي غير المتوازن: الكثير من الأغذية تسبّب تهيّجاً في القولون؛ كالأطعمة الدّهنية، والتّوابل والأغذية التي تسبّب الغازات، ولذلك يجب الحفاظ على نظام غذائيّ متوازن يضمّ كمّاً كافياً من الألياف التي تساعد القولون في المحافظة على التّقلصات الطّبيعيّة لعضلاته.

    اعراض القولون العصبي

  • يشكو مريض القولون المضطرب من آلام البطن أو تغير مفاجئ في عملية الإخراج بين الإسهال والإمساك، أو الاثنين معاً، أو زيادة المخاط في البراز، أو كلّ هذه الأعراض معاً، كما يشكو المريض من متاعب أخرى في القناة الهضمية مثل الانتفاخ، والتّجشؤ المتكرّر، وحرقان في المعدة، والغثيان، بالإضافة إلى أعراض القولون العصبيّ اختلاف الجهاز العصبيّ مثل: الهبوط، والسخونة، وسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها، والخمول، والصّداع.

علاج القولون العصبي

  • الراحة والابتعاد عن التوتر والقلق والاضطرابات النفسية؛ فهي تهيّج القولون.
  • الابتعاد عن الأغذية المضرّة بالقولون فقد أثبتت الدراسات أن 70% من مرضى القلون إستافدو في علاج أعراض القلون العصبي بعد التغيرمن طبيعة نظام غذائهم فلتقليل من المؤكولات التي تحتوي على الفركتوز واللاكتوز حيث يتم إمتصاص هاتان المادتين بشكل ضعيف في الأمعاء .
  • الابتعاد عن الغازات والبقوليات.
  • مضغ الطعام جيداً .
  • تناول الخضروات والفواكه لغناها بالألياف.
  • خليط الزعتر واليانسون والنعنع والميرمية والزنجبيل والمداومة على تناولها .
  • العقاقير الغنية بالألياف؛ فهي تسهل عملية الهضم و ينصح بعقاقير الألياف القابلة للذوبان و خصوصا في مرضى القولون العصبي الذني يعانون من إمساك .
  • الأدوية المهدئة للأعصاب و مضادة للإكتئاب .
  • أدوية الملينات للبراز مثل (laxatives) هناك بعض أنواع الرياضة مثل اليوغا قد تساعد كثيراً على التخلّص من أعراض القولون العصبي

نصائح لأصحاب القولون العصبي

  • القلق والتوتر والضغوط النفسية يجب التخفيف منها للحد الأدنى وإشغال وقت الفراغ بالهوايات المفيدة.
  • نوعية الأطعمة: الحمص، والفول، والفلافل، والعدس؛ هذه الأطعمة تنتج عن هضمها كميّات من الغازات المسببة للاضرابات الهضمية ولذلك يتوجّب التقليل منها.
  • صعوبة هضم سكر الحليب الموجود في الحليب.
  • التقليل من مضغ العلكة الّتي تساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية المضغ .
  • المشروبات الغازية بأنواعها المختلفة؛ حيث إنّها تحتوي على كميات من غاز ثاني أكسيد الكربون ممّا يؤدّي إلى حدوث انتفاخ في منطقة البطن واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • مضغ الطعام جيّداً وعدم الإسراع في أكل الطعام.
  • تجنّب الوجبات السريعة، والوجبات الدسمة، والوجبات المحتوية على كميّاتٍ كبيرة من البهارات والفلفل الحار

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*