السمنة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
السمنة

السمنة

إن تعريف الإنسان المصاب بالسمنة، هو الإنسان الذي يملك أنسجة دُهْنِية زائدة وقيمة مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديه فوق 30.

إن مؤشر كتلة الجسم عبارة عن مؤشر يقيس الوزن مقارنة مع الطول،ومن المعروف أن للسمنة عواقب الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري،ارتفاع ضغط الدم ،وارتفاع مستوى الدهنيات في الدم.

وتعتبر السمنة واحدة من الحالات الطبية الأكثر شيوعا في المجتمع الغربي ، وأكثرها صعوبة من ناحية علاج السمنة والتصدي لها.

كانت السمنة ترتبط بنمط حياة كسول يعتمد على الجلوس واستهلاك زائد للسعرات الحرارية بشكل متواصل ، وهناك عوامل وراثية تلعب دور كبير في حدوث السمنة.

مضاعفات السمنة:

يوجد هناك عدد كبير من الأمراض التي تكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، داء السكري من النوع 2، ارتفاع مستوى الدهنيات في الدم، مرض في الشرايين التاجية، وأمراض المفاصل التَّنَكُّسِيَّة والاضطرابات النفسية – الاجتماعية.

هناك صلة للسمنة بالأمراض التالية: سرطان الأمعاء، المبيض والثدي، حدوث الصِّمات  وفرط الخُثورية، أمراض الجهاز الهضمي (أمراض كيس المرارة والحرقة) واضطرابات جلدية مختلفة.

يعاني البدناء أكثر من أمراض الرئة واضطرابات الغدد الصماء المختلفة، مثل انقطاع النفس أثناء النوم واضطرابات في إفراز الهورمونات.

أسباب السمنة:

هناك العديد من الأسباب التي تسبب الإصابة بالسمنة ، من هذه الأسباب ما يلي :

  • أسباب نفسية تؤدي إلى الإصابة بالسمنة .
  • بعض الأدوية تسبب الإصابة بالسمنة ، فهناك العديد من الأدوية التي من آثارها الجانبية أنها تسبب الإصابة بالسمنة.
  •  بعض العادات السلبية السيئة التي يرتكبها العديد عند تناول الطعام ، فيتناولون الأغذية والأطعمة الغنية بالدهون والحلويات والنشويات التي تزيد الوزن .
  • تناول الطعام بين الوجبات هذا يجعل الإصابة بزيادة الوزن عالية جداً .
  • قلة الحركة وعدم ممارسة أي نشاط جسدي تتسبب في الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون داخل الجسم .
  • الذهاب للنوم بعد تناول الوجبات الغذائية مباشرة يعتبر من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بالسمنة .
  • العوامل الوراثية التي تؤثر بشكل كبير في الإصابة بالسمنة,فعملية توارث الخلايا الدهنية الزائدة عن الحد الطبيعي من الآباء والأجداد إلى الأبناء تعد من الأسباب المهمة وصعبة العلاج في التخلص من السمنة .

العلاج والوقاية من السمنة:

  • اتباع حمية غذائية ونظام غذائي معين يقلل من استهلاك أنواع الغذاء المحتوية على سعرات حراريّة كبيرة، والتّوازن في الطعام بحيث يحصل الإنسان على حاجته من العناصر الغذائيّة والفيتامينات بدون إفراطٍ أو تفريط.
  • ممارسة الرّياضة بانتظام، لما لها من من أهمية كبيرة في حرق كثير من السعرات الحرارية ، التي تنتج عن تناول الطعام.
  • يلجأ كثيرٌ ممّن يعانون من مرض السّمنة إلى الأطباء حين يريدون حلولاً سريعةً لهذا المرض، حيث يقومون بعمليات شفط الدّهون وعملية ربط المعدة وغير ذلك من الأساليب التي لم يؤمن ضررها على الإنسان لما قد تسبّبه من مضاعفات خطيرة قد تؤدّي أحياناً إلى الموت.
  • أفضل علاج للسّمنة هو الاعتدال في تناول الطّعام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*