التهاب الكبد الفيروسي – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد

انتشرت في الاونة الاخيرة أمراض خطيرة وقد تودي هذه الامراض المختلفة بحياة الملايين حول العالم كل عام ومن تلك الامراض التهاب الكبد الفيروسي بأنواعه والذي يقتل سنويا 1.3 مليون شخص .

ماهو مرض التهاب الكبد ؟

يعتبرالتهاب الكبد مرضا مُعدياً، ويَنشأ إِثر إصابةِ خلايا الكَبد بأحدِ الفيروسات، وقد تَنجم عنها أضرارٌ صحيةٌ إمّا دائمة، أو مؤقتة. تُقسم أنواع هذا المرض إلى ستة أنواع هي (A,B,C,D,E,G). من المُمكن أنْ يُؤدّي هذا المرض إلى الوفاة، أو فشلٍ كبدي، أو غيبوبة، ويعّد الفيروس المُسبّب لِهذا المرض من أكثر أنواعِ الفيروسات خُطورة؛ حيث يغزو خلايا الكبد البشري دون غيرها.

أسباب الاصابة بمرض التهاب الكبد

  • الذهاب إلى دول يغزوها هذا النوع من الفيروسات.
  • إقامة علاقات جنسية محرمة.
  • تلوث الأطعمة.
  • تناول الكحول وإدمانها.
  • العشوائية في تناول الأدوية.
  • الإصابة بمرض الإيدز.
  • نقل دم ملوث.

انواع التهاب الكبد

التهاب الكبد الوبائي من نوع  أ (A):
هو التهاب فيروسي حاد يتميز بطبيعته المحدودة والعابرة، وقد عرف سابقاً بالتهاب الكبد المعدي. يوصف هذا الفيروس بأنه أقل الأنواع ضرراً ولا تؤدي الإصابة به الى حصول مرض مزمن في الكبد كما هي الحال في التهاب الكبد الوبائي من نوع  ب أو جـ. من الممكن أن يحدث هذا المرض في أي مكان في العالم، اذ يتسبب بحدوث أعراض متفاوتة في الشدة، لكن الإصابة به ليست خطيرة ولا ينتج عنة إصابة مزمنة ولا يمثل تهديداً على حياة المريض.
تنتقل عدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) عن طريق الفم كنتيجة لتناول المريض لأغذية أو مياه ملوثة ببراز شخص مصاب بالمرض. كما يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الفيزيائي مع الشخص المصاب بشرط عدم اتباع قواعد النظافة الشخصية من قبل الشخص المصاب أو المريض قبل وبعد الاتصال. وترتبط الاصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي ( أ ) بانعدام الخدمات الصحية وتردي قواعد النظافة الشخصية.
تحدث عدوى التهاب الكبد الوبائي (أ) في حالات فردية متفرقة أوعلى شكل أوبئة تستشري على نطاق واسع، بشرط عدم مراعاة قواعد النظافة الشخصية المتمثلة بغسل اليدين بالماء و الصابون بشكل جيد بعد استخدام دورة المياه و يعتبر التهاب الكبد الوبائي من نوع (أ) من أمراض الطفولة.

التهاب الكبد الوبائي من نوع ب (B)
ينتقل من خلال التعرّض للدم أو أيّ سائل من سوائل الجسم الملوّثة به، ويمكن أن ينتقل الفيروس من الأمهات اللائي يحملنه إلى أطفالهن الرضّع أثناء الولادة أو من أحد أفراد الأسرة إلى الرضيع في مرحلة الطفولة المبكّرة. ويمكن أن ينتقل الفيروس أيضاً من خلال عمليات نقل الدم الملوّث به ومنتجات الدم الملوّثة به، وعن طريق استعمال معدات الحقن الملوّثة به خلال الإجراءات الطبية، وتعاطي المخدرات حقناً.
لا تظهر على معظم الناس أي أعراض خلال مرحلة الإصابة بعدوى المرض الحادة بيد أن بعضهم يُصاب بحالة مرضية شديدة تدوم أعراضها لعدة أسابيع، وتشمل اصفرار لون البشرة والعينين والبول الداكن والتعب الشديد والغثيان والتقيؤ وآلام في البطن، ويمكن أيضاً أن يتسبب فيروس التهاب الكبد ب، لدى البعض الآخر من الناس في الإصابة بمرض الكبد المزمن الذي يمكن أن يتطور لاحقا إلى تليّف الكبد.

التهاب الكبد الوبائي من نوع ج (C)
ينتقل، في معظم الحالات أيضاً، عن طريق التعرّض للدم الملوّث به وقد يحدث ذلك نتيجة عمليات نقل الدم الملوّث بالفيروس ومنتجات الدم الملوّثة به، وعن طريق استعمال معدات الحقن الملوّثة به خلال الإجراءات الطبية، وتعاطي المخدرات حقناً. ويمكن أن ينتقل الفيروس أيضاً من خلال الاتصال الجنسي، ولكنّ ذلك الانتقال أقلّ شيوعاً. ولا يوجد أيّ لقاح للوقاية منه.

التهاب الكبد الوبائي من نوع دلتا(D)
الإصابات بهذا الفيروس لا تحدث إلاّ بين المصابين بفيروس التهاب الكبد ب محدثاً عدوى إضافية للمريض و أعراض مرضية مزمنه، وقد تظهر بعد سنوات من الإصابة.

التهاب الكبد الوبائي من نوع هـ (E):
ينتقل هذا الفيروس، على غرار فيروس الالتهاب الكبدي أ، عن طريق استهلاك المياه أو الأغذية الملوّثة به. وبات معروف بشكل متزايد في البلدان النامية. وقد تم استحداث لقاحات مأمونة وناجعة للوقاية من فيروس الالتهاب الكبدي هـ ، ولكنّها ليست متوافرة على نطاق واسع.

اعراض الاصابة بمرض الكبد الوبائي

  • تظهر على المريض أعراض زكام.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تعب عام وإرهاق.
  • يرقان.
  • شحوب لون الوجه.
  • فقدان الشهية.
  • قيء.
  • غثيان.
  • ألم في البطن تغير لون البراز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*