الامراض الجلدية الناتجة عن نقص المناعة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا

الامراض الجلدية الناتجة عن نقص المناعة

الأمراض الجلدية الناتجة عن نقص المناعة

يعد الجهاز المناعي لدى الإنسان من أهم الأجهزة الحيوية في الجسم حيث أنه يساعد الجسم على محاربة المرض والعدوى بصورة مستمرة لأننا دائماً محاصرون من قبل الكثير من البكتيريا والفيروسات والطفيليات والميكروبات والسموم التي بإمكانها أن تشكل خطر على صحتنا، وأيضاً يقوم الجهاز المناعي بمعالجة كافة الجروح ومحاربة جميع الالتهابات والأمراض الجلدية، وقد لا يعرف بعض الناس أهمية الجهاز المناعي لديهم لذا يتم أعراض كثيرة للجهاز والتي تشكل خطر على صحة المريض، حيث يوجد العديد من الأمراض الجلدية التي تصيب الرجال والنساء نتيجة العدوى أو التلامس أو تنتج عن نقص في جهاز المناعة مثل “الثآليل”.

من الأسباب التي تؤدى إلى نقص المناعة

  • الإصابة بالعدوى هي من أكثر الأسباب التي تؤدى إلى نقص مناعة عند الإنسان وأيضاً الجدري المائي والكبد المزمن والسل.
  • الجروح الناتجة عن الإصابات أو الحرق أو العمليات الجراحية التي تستهدف الطبقة الأولى من الجلد فيؤدى الجهاز المناعي طاقته كاملة لتضميد الجروح ومعالجة كافة الالتهابات الجلدية.
  • سوء التغذية في حالة إتباع الإنسان نظام غير متوازن وغير صحي يقود إلى نقص جهاز المناعة.
  • عدم الحصول على النوم اللازم يومياً يؤدي إلى ضعف الجسم وضعف المناعة وقد يؤدي إلى أمراض اضطرابات أخرى بالجسم.
  • الإجهاد وقد أظهرت الدراسات بأن التعرض للضغط قد يهدد صحة الجهاز،والتوتر له تأثير ملحوظ وقوى على الجهاز.
  • بعض الأدوية قد تؤدى إلى نقص المناعة خاصة الأدوية المثبطة للمناعة أو الأدوية التي تستخدم بعد زراعة الأعضاء والأدوية التي تحتوي على الكورتيزون وأدوية الالتهابات لها تأثير علي الجهاز المناعي.
  • العادات الغير صحية مثل عدم التواجد في بيئة نظيفة وعدم غسل اليدين بانتظام يجب تجاهل هذه العادات لتعزيز الجهاز المناعي والانتظام على العادات الصحية اللازمة.
  • الاستخدام المستمر للمضادات الحيوية يمكن أن تسبب في ضعف المناعة.

التظاهرات الجلدية التي تنتج عن نقص المناعة

الانتانات الفطرية :
  • يحدث فطارات جلدية وتكون المسئولة عن إصابة الجلد والأظافر.
  • وجود الفطور العميقة والتي تزداد نسبة حدوثها نتيجة نقص المناعة.
  •  تكون داء مبيضات البيض وتصيب أحياناً اللسان والثنيات والمناطق التناسلية.
الانتانات الفيروسية :
  • يظهر تناذر الكريب الكاذب تظهر جميع الأعراض الجلدية.
  • يحدث الارتفاع الحمامي الحطاطي الغير حاك وغالباً ما يظهر على الجزع والوجه.
  • تقرح شبيه بالقلاع يتبعه أمراض تناسلية جلدية فيروسية منتشرة في مرض الإيدز.
  • نادراً ما يحدث تسببات فيروسية مضخمة وللخلايا آفات جلدية مخاطية.
  • الأورام القرنبيطية وهي تشبه القرنبيط تتكون أحياناً في المناطق التناسلية.
  • يوجد تظاهرات جلدية مثل الإيدز وهي متعددة الأشكال ومنتشرة وتكون أحياناً السبب في كشف مرض الإيدز وتزداد التظاهرات مع زيادة الإصابة بنقص المناعة.
الحكة والجلادات الحطاطية:
  • ظهور جفاف للجلد وتصطحبه حكة أحياناً وهو منتشر جداً.
  • يمكن لمرض الصداف أن يزيد مع زيادة فرط التقرن.
المتفرقات مثل:
  • وجود بورفيريا جلدية متأخرة.
  • فرط الحساسية الضيائية .
  • تشوهات ظفرية منتشرة.
  • وجود التهابات في اللثة النخرية.
  • تسبب التهاب في الأوعية وأحيانا الصغيرة والمتوسطة الحجم.

كيفية محاربة نقص المناعة

_ يوجد في جميع الخضروات والفواكه ذات اللون البرتقالي والأحمر مثل الجزر والقرع الأحمر والبابايا فهي مصادر غنية جداً بالبيتا كاروتين وهي من العناصر الجيدة لصحة الجهاز،و أيضا كلاً من اللوز والمحار واللحوم الحمراء والمجار وسرطان البحروالكركم والزبادى بزورالكتان وأيضا جميع الخضروات الورقية.

_ أيضاً لدى الثوم آثار وقائية ويعرف بأنه يحمي من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية ومضاد للالتهابات الجلدية.

ويحتوي كلاً من الجوافة والليمون والبرتقال علي فيتامين ج وهو مضاد للأكسدة الطبيعية لدى الجسم، ويساعد الفيتامين ج على أن تؤدى خلايا الدم البيضاء  وظائفها بشكل جيد جداً، وتحتوي الجوافة على الألياف التي لها دور وقائي مهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*