الأمراض الجلدية والزهرية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
الأمراض الجلدية والزهرية

الأمراض الجلدية والزهرية

تعد الأمراض الجلدية والزهرية من أحدى الأمراض التي يتم نقلها من خلال الاتصال الجنسي، وقد ينتج عنها الإصابة ببعض العدوي من خلال البكتيريا اللولبية الشاحبة، حيث أشارت بعض الدراسات العلمية أن أكثر من 56 ألف شخص مصاب بالأمراض الجلدية والزهرية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يصاب بها الرجال والنساء على حدى، ولكن قد قلت نسبة الإصابة في الفترة الأخيرة لدى الكثير من السيدات، ولكنها في تزايد مستمر للرجال وبالأخص بعد إنتشار المنشطات الجنسية، والتي باتت الحل الأسهل للكثيرين.

وعند وجود أي علامات أو تقرحات صغيرة لا تؤلم الشخص المصاب فهو أول إنذار لعلامات الإصابة بالأمراض الجلدية والزهرية، حيث أن هذه التقرحات تظهر في العادة هذه التقرحات في الأعضاء التناسلية أو في الفم أو القضيب، ولا يلاحظها الشخص المصاب في الغالب، ويكون من الصعب تشخيص الإصابة بالأمراض الجلدية أو الزهرية.

مراحل الإصابة بالأمراض الجلدية والزهرية

قد يرجع الإصابة بالأمراض الجلدية والزهرية، على عدة مراحل مختلفة الأعراض التي يتم ظهورها على الشخص المصاب، حيث أن من الممكن أن تتداخل هذه المراحل جميعها مع بعضها البعض، ولا تظهر هذه الأعراض بشكل مرتب، حيث أن الكثير من الأشخاص المصابة بالأمراض الجلدية والزهرية قد تظهر عليهم بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بالمرض.

الأمراض الجلدية والزهري الابتدائي

هذا النوع من قد تظهر فيه القرح التي لها علاقة بمرض الزهري وتكون هي اول علامات ظهور المرض وتكون هذه القرح صغيرة الحجم ولا تسبب الم للشخص المصاب، وقد تظهر من خلال دخول البكتيريا للجسم، أما في بعض الحالات يتعرض الشخص لقرحة واحدة، ويوجد بعض المصابون يفحصون هذه التقرحات وتظهر هذه التقرحات بعد أن يصاب الشخص بالمرض بثلاث أسابيع، ويكون من الصعب للشخص المصاب ملاحظة تلك التقرحات، ومن الممكن أن تختفي في المهبل أو في القضيب دون علاج.

الأمراض الجلدية والزهري الثانوي:

وتعد هذه المرحلة من المراحل الثانية من الإصابة بالأمراض الجلدية والزهرية، ويدخل بها الشخص المصاب بعد التخلص من التقرحات بعدة أسابيع، حيث يظهر وقتها على المريض بعض نقاط الطفح الجلدي الذي يشمل الجذع  في البداية حتى يغطى الجسم كله، وقد يصاحبه بعض التقرحات التي تشبه الثآليل في الأعضاء التناسلية والفم، وقد تظهر لدى الأشخاص الأخرى على هيئة تساقط  في الشعر أو ألم في العضلات وارتفاع في درجات الحرارة، وقد تنتهي هذه الأعراض في غصون أسابيع قليلة.

مضاعفات الأمراض الجلدية والزهرية:

قد ينتج عن الإصابة بالأمراض الجلدية والزهرية العديد من المضاعفات إذا لم يتم علاجها بطريقة سليمة، ومن أبرز مضاعفات الأمراض الجلدية والزهرية، ظهور نتوءات أو روم، وظهور مشاكل الجهاز العصبي واضطرابات في جهاز القلب، والإصابة بفيروس الذي يؤدي للإصابة بمرض الإيدز، بنسبة تصل خمس أضعاف للشخص السليم

طرق علاج الأمراض الجلدية والزهرية:

يتم علاج الأمراض الجلدية والزهرية في أور مرحلتين الابتدائي والثانوي، من خلال استخدام البنسيلين على هيئة حقن، ومن المعروف أن أكثر أنواع المضادات الحيوية استخدماً لأنه فعال بشكل كبير للتخلص من الأمراض الجلدية والزهرية، أما بالنسبة للأشخاص الذي تعاني من حساسية البنسلين يتم إعطاء المريض مضادات حيوية، من خلال الفم، من أكثرها استخداماً دوكسيسايكلين، وسيفترياكسون، وأزيثرومايسين، أما بالنسبة للحالات الخطيرة للأمراض الجلدية والزهرية قد تؤثر على الأعصاب حيث يتم وقتها أخذ البنسلين من خلال الوريد، ويلزم عليه البقاء في المستشفى، وفي خلال فترة المريض لا يمكن للمريض القيام بأي إتصال جنسي لكي يتم الشفاء الكامل من هذه التقرحات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*