الأمراض الجلدية والتناسلية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
الأمراض الجلدية والتناسلية

الأمراض الجلدية والتناسلية

طب الجلد هو تخصص ينذر للكثير من الأمراض التي يتعرض لها الجلد وبعض الأغشية المخاطية ومن أكثرها شيوعاً أمراض الأظافر والشعر، ويوجد منها ما هو مرتبط تقليدياً بنقل العدوى من خلال الاتصال الجنسي وهو الأمراض الزهرية، ومن المعروف أن الجلد هو الأكثر مرئية للأشخاص الأخرين، حيث أنه هو العضو الذي يعتبر أكثر أعضاء الجسم عرضة للعوامل التي تحيط بالبيئة، ويعد هذا العضو متداخل مع الكثير من أعضاء الجسم الداخلية مثل الغدد الصماء وأيضاً الجهاز العصبي المركزي، وهو الذي يتأثر بالإشارات التي تبعثها هذه الأعضاء وقد يبدو هذا واضح عن طريق تغير لون الجلد، على سبيل المثال عندما تتعرض الفتيات لموقف محرج وتصاب بالخجل يتحول لون جلدها للون الوردي، وهذا يرجع لشبكة الأوعية الشعرية التي تتوزع في الجلد وينتج عنها إعطاء إشارات تورد من الجهاز العصبي المركزي.

الأمراض الجلدية والتناسلية:

تعد الأمراض الجلدية التناسلية من أمراض الجلد التي تتنقل من خلال الاتصال الجنسي مع شخصاً أخر، قد يحمل هذا الشخص العدوى للإصابة بالأمراض الجلدية التناسلية، ومن الممكن أن يحدث الاتصال الجنسي بين جنسين مختلفان وهذه هي العلاقة الطبيعية، أما بالنسبة للعلاقة بين شخصين من جنس واحد وهذه علاقة شاذة ويوجد العديد من طرق الاتصال الجنسي التي يشمل محتواها المهبل والقضيب والفم والشرج التي تسبب الأمراض الجلدية التناسلية.

أعراض ومخاطر الأمراض الجلدية والتناسلية:

  • تحتاج الجراثيم التي تسبب الأمراض الجلدية والتناسلية التعايش في بيئة دافئة ورطبة وهذا يساعدها على البقاء بها.
  • حيث أنها قد تسبب الأمراض الجلد التناسلية العديد من المضاعفات الخطيرة التي لا تعالج.
  • لا تتنقل عدوى الأمراض الجلدية التناسلية من خلال المراحيض أو الأكواب ولا حمامات السباحة.
  • إذا كان الزوج مصاب بأي مرض من أمراض الجلدية التناسلية قد يسبب لزوجته نقل العدوى وإذا تمت معالجة الزوج والزوجة لم تعالج قد تنقل له العدى مرة أخرى، لذا فمن الضروري معالجة الزوجين معاً في وقت واحد.

أنواع الأمراض الجلدية والتناسلية:

دوالي الخصية: ويعد دوالي الخصية من الأمراض الجلدية التناسلية التي تظهر على هيئة تضخم وريد واحد في الخصية أو عدة أوردة داخل كيس الصفن، وهي تكون غير الدوالي التي تظهر في الساقين أو في أماكن أخرى في أنحاء الجسم، ودوالي الخصية من الأمراض الجلدية التناسلية التي تسبب انخفاض في نسبة الحيوانات المنوية وتضعف جودتها.

ىتصيب الجلد مما يسبب الالتهاب وتهيجات وحساسية الجلد، مما يؤدي إلى ظهور احمرار الجلد، مما يعطيك شعور بالحكة وزيادة الإفرازات المهبلية لدى السيدات، ولكن لا يشكل الطفح الجلدي خطر على حياة الشخص المصاب به.

تشخيص الأمراض الجلدية والتناسلية:

يتم تشخيص الأمراض الجلدية التناسلية من خلال عدة فحوصات مخبرية لكي يتم من خلالها معرفة السبب، منها فحص الدم يتم القيام به من أجل التأكد من وجود إيدز في مراحل متأخرة أو الإصابة بالزهري، أو من خلال فحص البول الذي يوضح من خلاله نوع الأمراض الجلدية التناسلية، أو من خلال فحص السوائل ويتم من خلال فحص عينة من سائل التقرحات عند وجدو تقرحات في العضو التناسلي لكي يتم تحديد نوع الالتهاب.

علاج الأمراض الجلدية والتناسلية:

يعتمد علاج الأمراض الجلدية التناسلية على حسب نوع العدوى ويكون في الغالب عدوى ناتجة من البكتيريا السهلة، أما بالنسبة للعدوي التي يسببها الفيروسات فبإمكانك التحكم فيها ولكن لا تحقق نسبة الشفاء في بعض الحالات من الأمراض الجلدية التناسلية الخطيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*