الأمراض الجلدية الوراثية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
الأمراض الجلدية الوراثية
الأمراض الجلدية الوراثية

الأمراض الجلدية الوراثية

تعد الأمراض الجلدية من الأمراض التي تصيب جلد الإنسان وهذه الأمراض قد تكون خطيرة ويصعب التغلب عليها ونجد البعض الآخر منها من الممكن علاجه بصور سهلة وتكون هذه الأمراض في بعض الأحيان معدية فهي قابلة لانتقال العدوى من شخص إلى الأخر وعلى صعيداً آخر نجد أنه يوجد أمراض جلدية غير معدية ولا تتسبب في انتقال العدوى كما أن الدراسات أثبتت أنه يوجد أنواع عديدة من الأمراض الجلدية الوراثية التي تكون راجعة لعامل وراثي فهي تنتقل عبر الأجيال ولا يمكن الحد من ظهورها وهذه الأمراض لا يمكن علاجها في أغلب الأحيان.

الأكزيما تعتبر من الأمراض الجلدية الوراثية:

لأنها تعتبر من أكثر الأمراض الجلدية الوراثية انتشاراً فهي تكون على شكل التهابات جلدية متسببة في حدوث حكة وهي غير معدية وقد اثبت أنها وراثية نظراً لوجود جين مؤكد على حدوثها وأيضاً وجود إختلافات في البروتونات العصبية للأشخاص المصابين بالمرض مقارنة بغيرهم من العاديين وبالكشف على الأشخاص المصابين بالأكزيما لوحظ وجود نقص في السيراميد المتواجد بالجلد حيث أنه يعتبر من المواد المانعة لتبخر الماء الموجودة بالجلد ومع وجود نقص به يتسبب ذلك في حدوث الجفاف الذي يصيب الجلد ويمكن علاج الأكزيما كواحدة من الأمراض الجلدية الوراثية عن طريق زيارة الطبيب ومعرفة الكريمات المستخدمة في القضاء على الأكزيما.

الصلع الوراثي كواحداً من الأمراض الجلدية الوراثية:

يحدث الصلع الوراثي نتيجة لعوامل وراثية قد تحدث للشخص فهو قد يصيب فروه الرأس وهو يعتبر من الأمراض الجلدية الوراثية الغير معدية ويحدث الصلع بسبب إضطرابات في إفراز هرمون الأندروجين خاصة عند الرجال فعندما يزداد إفراز هذا الهرمون يتسبب ذلك في حدوث الصلع الوراثي ويمكن القيام بعلاج الصلع الوراثي كواحداً من الأمراض الجلدية الوراثية عن طريق تناول بعض الخضراوات والأعشاب المساهمة في التخلص من الصلع الوراثي كالجزر والجرجير والشاي الأخضر والخيار وغيرهما فكلهما مساهمين في حل هذه المشكلة ويفضل أيضاً الذهاب إلى الطبيب واستشارته.

جفاف الجلد المصطبغ من أشهر الأمراض الجلدية الوراثية انتشاراً:

ويحدث هذا المرض بسبب نقص في حمض نووي منقوص في الأكسجين وهذا المرض يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد لأنه يعتبر من أخطر الأمراض الجلدية الوراثية التي قد تصيب الإنسان وهذا المرض قد يتسبب في الإصابة بحساسية الشمس كل هذا ناتج عن عدم وجود الأنزيم المساعد على عدم اختراق الأشعة فوق البنفسجية للجسم وهو قادر أيضاً على الإصابة بالتهابات في العين وهذا المرض من الأمراض الجلدية الوراثية الذي لا يوجد له علاج ولكن يتبع الشخص المصاب به نمط معين من أجل العيش كعدم تعرضه لأشعة الشمس واستخدام بعض المراهم المساهمة في التخفيف منه.

النمش يعتبر أيضاً من الأمراض الجلدية الوراثية:

يعتبر النمش من الأمراض الجلدية الوراثية التي تصيب الجلد وتجعل لونه بني اللون وهي عبارة عن بقع صغيرة مساوية للجلد وغير بارزة ولا تسبب أي ألم للمصاب بها ويزداد النمش عند تعرض الشخص المصاب للشمس لفترات طويلة فتمر الأشعة فوق بنفسجية إلى الجلد وتزيد من إنتاج الميلانين فيزداد النمش في الظهور ويمكن علاجه بالليزر كما يمكن علاج باقي الأمراض الجلدية الوراثية.

مرض انحلال الجلد الفقاعي من أكثر الأمراض الجلدية الوراثية انتشاراً:

ينتشر هذا المرض عند الأشخاص اللذين يعتادون زواج الأقارب وهو قد يتسبب في نقص البروتينات والخلل في الجينات الرابطة بين الخلايا الجلدية والغشاء القاعدي ويوجد من هذا المرض الذي يعد واحد من الأمراض الجلدية الوراثية ثلاث أنواع وهما إنحلال البشرة الفقاعي الأولي أو البسيط والنوع الأخر الوسط والنوع الثالث هو الندبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*