اضرار شفط الدهون – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
شد الترهلات\شفط الدهون

اضرار شفط الدهون

تستهدف عملية شفط الدهون إزالة الدهون الزائدة في مناطق معينة من الجسم وتهدف

تلك لعملية للوصول الى الجسم المثالي في مناطق البطن والارداف مثلا التقليل من محيط الخصر

,يكون استخدام هذا الاجراء بسبب فشل الوسائل الاخرى لخسارة الوزن وتحسين الشكل ولكنها

لاتناسب السيلوليت ولا المصابون بامراض السمنة المفرطة ,ويتم استخدام جهاز خاص يقوم بشفط

أجزاء صغيرة من انسجة الدهون المتراكمة والزائدة عبر مضخة مفرغة من الهواء ولاتكون هذه الجراحة

داخل كل الاماكن التي تحتوي على دهون زائدة يمكن اجراءها فقط بالبطن والذراعين والارداف

والخاصرتين ومناطق تحت الذقن .

 

ان من اهم الامور الواجب مراعاتها التاكد بان الشخص المريض لا بعاني من امراض اخرى مثل امراض

القلب ويحدد الطبيب الاماكن التي يمكن شفط الدهون منها ويخضع عندها المريض لعدد من الاختبارات

مثل فحص الدم الشامل وكيمياء الدم واختبارات التثخر والاشعة السينية لتخطيط القلب والصدر اذا كان

المريض كبيرا بالسن وتتم العملية تحت التخدير العام  او الموضعي وفقا للمناطق التي سيتم شفط

الدهون منها توقف عن أي ادوية قبل الإجراء ب48 ساعة والصوم قبلها لمدة 8 ساعات .

بواسطة قلم الحبر يقوم الجراح برسم خطوط قبل العملية من اجل تحديد المناطق التي تم

الاختيار عليها لشفط الدهون ويتم التخدير الموضعي ويتم شفط الدهون منها وبعدها يتم تطهير الجلد لعمل

شق صغير طوله 0.4 سم ويتم ادخال الابرة او ابرة الشفط وتكون الابرة متصلة عبر ابوب شفاف مفرغ من

الهواء ويتم من خلالها شفط الدهون الزائدة عبر المضخة المفرغة من الهواء ,ولايجوز ضخ كمية تفوق 2-5

ليترات من الدهون ويقوم بمراقبتها لوصولها للكمية المطلوبة حيث لايتم سحب اكثر منها لارتفاع المخاطر

التي تصيب الانسجة وتتوقف عملية الشفط وتوضع الضمادات الصغيرة فوق الجرح ومن الضروري ان يرتدي

المريض بنطلونا ضغطا حسب المنطقة التي تم شفط الدهون منها .

مخاطر واضرار عملية شفط الدهون :

  • ان من المخاطر المحدقة بهذه العملية بكتيريا الشق الجراحي وحدوث خطورة في طبقة ماتحت الجلد بسب المخلفات البكتيرية لان الشق يكون سطحي وتتمك معالجته بشكل سطحي
  • النزيف بسبب الضرر الموضعي الذي يصيب الانسجة في بعض الاحيان يحدث النزيف العام ويتطلب بهذه الحالة ان يعطى المريض الدم ,يحدث عقب العملية باربع وعشرون ساعة مباشرة او بسبب النزيف عقب تمزق احد الاوعية الدموية
  • عندما يكون هناك حالات نزيف كثير ينبغي عمل نزح الدم,حيث يخضع عندها المريض الي التخدير العام او الموضعي
  •  حدوث وظهور الندب الناتجة عن الشق الجراحي التي تتعلق بشكل كبير بنوعية القطب والجينات تتلاشى مع الزمن .
  • وايضا هنا الحساسية المفرطة وفي بعض الحالات تسبب في حدوث هبوط في ضغط الدم .
  • الانصمام الدهنيfat embolism من المخاطر النادرة التي قد يقتطع جزء صغير من الانسجة الدهنية ويدخل الدم الوريدي مما يودي الى حدوث انسداد في الاوعية الدموية مما يودي لهبوط ضغط الدم وتتسب في ضيق التنفس
  • فقدان القدرة على الحس والشعور بالخدر الموقت عقب حدوث ضرر خفيف للاعصاب في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها .
  • حدوث الالتهاب والتورم التي يتم فيها الاجراء ويضل لمدة ستة شهور
  • خروج السوائل الملتحمة بالدم من اماكن الشفط والانتانات التي تحدث في عمليات البطن وتزيد من ترك الندب .
  • تسبب الاعراض الجانبية للعملية الازمات القلبية والمشاكل الكلوية بسبب تغيرات في حالة السوائل في الجسم اثناء الحقناو مص السوائل .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*