ارتخاء جفون العين وانواعه – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا

ارتخاء جفون العين وانواعه

ارتخاء جفون العين هو عبارة عن ارتخاء جفن العين العلوي فقط حيث إن هناك عضلة رافعة له تسمَّى العضلة الرافعة الجفنية تقوم برفع الجفن إلى الاعلى
في الأحوال الطبيعية الجفن العلوي يغطي نحو 2 ملليمتر أو خُمْس القرنية فقط عندما ينظر الإنسان إلى الأمام فإذا غطى الجفن العلوي أكثر من هذه الرقم فهذا دليل على أن الجفن ليس بحالة طبيعية، وقد يرتخي الجفن العلوي في بعض الحالات حتى يغطي إنسان العين فيحجب الرؤية ولا يبصر المصاب إلا إذا رفع جفنه بيده

اسباب وانواع ارتخاء جفن العين

هناك أنواع عدة لارتخاء جفن العين ويكون حسب سبب الارتخاء وهي
الارتخاء الخلقي*
وهو أكثر الأنواع انتشارا ويحدث مع الولادة، فيُولد به الطفل، وأسبابه ترجع إلى غياب أو ضعف أو شلل العضلة الرافعة الجفنية المسؤولة عن رفع الجفن، وعادة ما يكون بسيطاً ووراثياً، فالوراثة لها دوراً كبيراً في حدوثه، كما أن إصابة الأم ببعض الحميات أو تناولها لبعض الأدوية في أثناء الحمل قد تسبب حدوثه، واحيانا ما يحدث هذا النوع مصحوباً بعلل أخرى مثل عدم القدرة على تحريك العين لأعلى أو وجود ثنيات جلدية زائدة فوق القنطرة الواسطة للجفون، ومن المعتاد في هذه الحالات أن يكون الارتخاء في جفني العين لا في جفن واحد

ارتخاء شللي*
ويحدث بسبب تأثر العصب المحرك للعين والذي يمد العضلة الرافعة الجفنية, وهناك مرض عام يصيب عضلات الجسم بالضعف ومن بينها العضلة الرافعة للجفن، ويسمى هذا المرض مرض الضعف العضلي العامومن أهم علامات هذا المرض ارتخاء جفن العين كما أن إصابة العصب بشلل يؤدي إلى ضعف إحدى عضلات الجفن العلوي ويحدث هذا الشلل إذا تلف العصب عقب التهاب أو العمليات الجراحية

ارتخاء ميكانيكي*
وهو بسبب ثقل وتضخم في حجم الجفن فلا تقدر العضلة الرافعة للجفن القيام بوظيفتها الطبيعية، وأهم الأسباب لذلك: وجود تضخم بأنسجة الجفن وهذا يكون بسبب التهابات مزمنة، منها: تعدد الأكياس الدهنية أو (التراكوما) و(الرمد الحبيبي( أو)الرمد الربيعي)، وكذلك وجود أورام بالجفن وبخاصة الأورام الخلقية، أو وجود أنزفة تحت الجلد من أثر إصابات أو التهابات خلف مقلة العين

الارتخاء الناتج عن إصابة*
وهذا ينتج بسبب حدوث قطوع أو تلفيات بالعضلة الرافعة الجفنية أو العصب الدماغي الثالث المغذي لها بسبب الإصابة بأجسام حادة مثل جروح الطعنات أو الشظايا أو البارود أو الحروق بأنواعها، أو الإصابة بمادة كيماوية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*