اخطر المشاكل قرن الحادى والعشرين – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
السمنة
السمنة

اخطر المشاكل قرن الحادى والعشرين

سمنة الأطفال تمثّل إحدى أخطر المشكلات الصحية العمومية في القرن الحادي والعشرين.بحيث يعاني بعض الاطفال من مشكلات في الوزن، ويمكن أن تتحول هذه الزيادة في الوزن الى سمنة ينجم عنها عدت امراض لذلك لا بد من الانتباه ومعرفة الاسباب الكامنة وراء زيادة وزنه والطرق العلاجية التي يجب اتباعها وفي اي سن يمكن انقاص وزن الاطفال.

من أهم العوامل التي تتسبب في السمنة :

تعتقد بعض الامهات خطأ أن الطفل الذي يأكل كثيرًا هذا هو الغذاء المثالي له فتكثر بإطعامة الشكولاتة و الحلويات بكثرة مع إعطاء الطفل أطعمة اخرى مع الحليب في فترة الرضاعة و الإلحاح الدائم على الطفل بتناول الأطعمة التي بها سعرات حرارية أعلى من الطبيعي مع غهمال وجبة الإفطار و نظام الحياة الخطأ كالإستيقاظ متأخرًا و النوم متأخرًا هذا يزيد من طلب الطفل للدهون مع الجلوس لفترات طويلة أمام الكمبيوتر و ألعاب الفيديو و التلفاز بالإضافة لقلة الحركة و عمدم اللعب و لا ممارسة الرياضة كل هذا يؤدي في الأخير إلى الإضطرابات الهرمونية التي تتسب بالسمنة بالإضافة إلى أن أسلوب الحياة الخطأ يعرض بعض الأطفال لتناول أدوية تحتوي على الكورتيزون الذي يزيد من خطر الإصابة بالسمنة في وقت مبكر ..!

علاج السمنة عند الأطفال :

تنقسم علاج السمنة لدى الطفل لعدة من المحاور السلوكية و البدنية و التغذية و الصحية

أولًا: التغذية تقديم الوجبات الصحية المتوازنة للطفل مع التقليل قد الإمكان من الدهون و السكريات و الحلويات و الأطعمة السريعة كرقائق الشبيس و وجبات الأطعمة سريعة التحضير و الغكثار من الفاكهة و الخضروات و الاطعمة ذات الألياف و الحبوب الكاملة و الألبان منزوعة الدسم.

ثانيًا: العلاج السلوكي يالتوعية بخطر السمنة و البدانة و الوزن السليم و العادات الصحية الغذائية و تكون للأم قبل الطفل من الممكن ان تشاهد الام ما يحلو لها من البرامج التوعية في هذا الكثير.

ثالثًا: العلاج البدني ممارسة الرياضية و أهمية الرياضة في سن مبكر لبناء عضلات جسم الطفل الإشتراك في لعبة أو رياضة و تحديد ساعات الجلوس على الكمبيوتر ساعة يوميًا فقط .

رابعًا: العلاج بالعقار و تكون في حالات البدانة المفرطة تحت إشراف الطبيب .

فوائد الرياضة للأطفال

أثبتت الأبحاث والتقارير أن ممارسة الرياضة أمر مهم جداً في حياة الأطفال، فالرياضة تقوم بتنشيط حركة الدورة الدموية المتواجدة في الجسم كما أنها تقوم بحرق السعرات الحرارية، كما أنها تعد بالنسبة للأطفال مصدراً مهماً في خروج الطاقة بشكل جيد وفعال، وهذا ما يحتاجه الأطفال في معظم الأوقات وهي تفريغ الطاقات المتواجدة بهم، ولكن تقول إحدى التقارير أن نسبة الأطفال الذين يمارسون الرياضة في هذا العصر قليلة جداً مما ساعد على إنتشار الأمراض والأوبئة بين أفراد المجتمع لعدم مزاولتهم الرياضة بشكل مستمر ومنتظم وهذ ا ما يؤدي إلى الإصابة بالإمراض المزمنة والأمراض المنتشرة بشكل عشوائي، مثل الإصابة بمرض السكر والإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى إرتفاع ضغط الدم ، كما يؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان أيضاً، بالإضافة إلى تصلب الشرايين ، وقلة المناعة لديهم، بالإضافة إلى تراكم السمنة والدهون في الاجسام، لانها لا تتمكن من الخروج من الجسم لإستغناء الجسم عن الحركة والرياضة، كما يؤكدون الأطباء إن الذين يمارسون الرياضة المنتظمة يظلون أكثر شبابا من غيرهم ويبدون أصغر عمراً دائماً، كما أنهم يعتبرون من الأفراد الذين لا يظهر عليهم حالة التقدم في السن، كما ينصح الأطباء بضرورة ممارسة الرياضة خاصة المشى السريع نصف ساعة يومياً لتجنب حالة الشيخوخة المبكرة، كما أن من فوائد الرياضة أنها تساعد الطفل على النشاط والحركة الدائمة دون تعب أو الشعور بالملل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*